منتدي شباب المنصوره




منتدي شباب المنصوره

شباب وبنات |ضحك | تهييس | لعب | دردشه | مواضيع شبابيه
 
HomeCalendarFAQSearchRegisterLog in
ملحوظة هامه : بعد تسجيلك فى منتدى ( شباب المنصورة ) ولم تفعل اشتراكك عن طريق ايميلك الذى سجلت به .. فسوف نفعل اشتراكك تلقائياً فى خلال 24 ساعه من تسجيلك

Share | 
 

 مقتل ظابط شرطه ثانى ايام العيد بجزيره طما أصابع الاتهام في جريمة طما تشير إلي المعبدي

View previous topic View next topic Go down 
AuthorMessage
nour_alahba_99
عضو فعال
عضو فعال


العمر : 28
Male
معدل حضور العضو :
5 / 1005 / 100


PostSubject: مقتل ظابط شرطه ثانى ايام العيد بجزيره طما أصابع الاتهام في جريمة طما تشير إلي المعبدي    Thu Oct 21, 2010 5:23 pm

أسرة الضابط القتيل تتهم النائب بالتحريض علي جريمة القتل وتؤكد أنه هرب إلي القاهرة قبل الحادث بساعة [You must be registered and logged in to see this image.]
سوهاج*: ‬أحمد عثمان ــ إبراهيم قراعة شهدت جريمة قتل مقدم الشرطة محمد عبدالعال وشقيقه بطما بمحافظة سوهاج تطورات مثيرة*.. ‬اتهم أهالي القتيل نائب الحزب الوطني مختار المعبدي عضو مجلس الشعب بالتحريض علي قتل الضابط وشقيقه*.‬ قال أهالي جزيرة طما بسوهاج*: ‬براءة الثأر من هذه الجريمة وقالوا*: ‬لم يكن بين عائلة المقتول وعائلة القتيلين ثأر مؤكدين أن الجريمة كانت رسالة تهديد دامية من عائلة المعابدة لكل عائلات طما*.‬ بداية الجريمة تعود ليوم الأربعاء قبل الماضي كانت عقارب الساعة تشير إلي السابعة والنصف مساء،* ‬خيم الظلام علي أرجاء قرية جزيرة طما بسوهاج وكعادة أهل الريف استغرق الكل في النوم وفجأة*.. ‬استيقظ الأهالي علي أصوات الرصاص وكأن حرب أهلية اندلعت لتخترق جسد المقدم محمد عبدالعال رئيس مباحث التهرب الضريبي بالقاهرة وشقيقه محمود* »‬25* ‬سنة*« ‬أثناء استقلالهما سيارة ملاكي تابعة لوزارة الداخلية*.‬ استقرت الطلقات الغادرة داخل جسد الضابط وشقيقه وحولت جسدهما إلي أشلاء*.‬ ترك الضابط المجني عليه طفلتين صغيرتين في عمر الزهور هما آية* ‬11* ‬عاماً* ‬وآلاء* ‬6* ‬سنوات،* ‬أما شقيقه المجني عليه الثاني فكان يستعد للزواج*. ‬الجريمة البشعة التي كان وراءها عائلة المعابدة دمرت أسرة بكاملها،* ‬دون ذنب وتركت الدموع والألم داخل القرية*.‬ تحولت قرية جزيرة طما في السنوات الأخيرة إلي وكر كبير فاق جزيرة النخيلة التي كان يتزعمها عزت حنفي في تجارة السلام والمخدرات حتي أطلق عليها جزيرة* »‬الشيطان*« ‬بعد أن* ‬غاب الأمن وسيطرت المصالح والمحسوبيات وبات الأهالي البسطاء في حالة رعب وفزع من سيطرة بعض العائلات علي الجزيرة ووجود نفوذ سياسي بها يقوم بحماية المسجلين والخطرين*.‬ مشاهد ارتكاب تلك الجريمة أشبه بفيلم مافيا أمريكي قام به بعض الأفراد داخل القرية الصغيرة*. ‬هذا ما أكده أهالي القرية*.‬ بداية القصة كما يرويها بعض الأهالي*: ‬منذ* ‬8* ‬أشهر وقعت مشاجرة عادية بين أفراد من عائلة عبدالعال التي ينتمي إليها الضابط المجني عليه وبعض أفراد عائلة المعابدة التي ينتمي إليها النائب مختار المعبدي داخل أحد شوارع القرية،* ‬وذلك علي أسبقية المرور بالشارع في بداية الأمر نشبت معركة عادية تطورت إلي ضرب أحد أفراد عائلة عبدالعال وبعدها ثار أفراد العائلة وقاموا بضرب أحد أفراد عائلة المعابدة أصيب خلالها بطلق ناري في قدمه وتم نقله إلي مستشفي أسيوط الجامعي تم القبض علي* ‬4* ‬أفراد ومن عائلة عبدالعال،* ‬وتدخل الضابط المجني عليه محمد عبدالعال وقام بتكبد مصاريف العلاج داخل المستشفي حتي تم شفاء المصاب،* ‬وتدخل الضابط للصلح بين الطرفين*.‬ مرت الأيام بهدوء ولكن هناك من كان يخطط لارتكاب الجريمة البشعة،* ‬بعد أن تحولت القرية إلي* ‬غابة يسيطر عليها تجار السلاح تحت مرأي ومسمع من أجهزة الأمن دون تحرك،* ‬فقد تحولت القرية كولومبيا جديدة وباتت خطراً* ‬يهدد أمن الأهالي في قرية جزيرة طما أو جزيرة* »‬حسن حماد*« ‬التي تبعد عن محافظة سوهاج حوالي* ‬70* ‬كيلو مترا،* ‬تضم ثلاث عائلات هي المعابدة وعبدالعال والخوالي وهم من أكبر عائلات طما*.‬ المشهد الثاني*:‬ منذ* ‬3* ‬شهور ترددت أنباء داخل القرية عن قيام عائلة المعابدة بالعزم علي قتل المقدم محمد عبدالعال ووصلت تلك المعلومات إلي أجهزة الأمن بمديرية أمن سوهاج علي إثرها قامت أجهزة الأمن بنقل الضابط المجني عليه من مباحث التهرب الضريبي بأسيوط إلي القاهرة*.‬ واستمرت مساعي للصلح بين الطرفين،* ‬وفي وقفة عيد الأضحي اصطحب المقدم محمد عبدالعال وأسرته المكونة من طفلتين هما آية* ‬11* ‬سنة وآلاء* ‬6* ‬سنوات وزوجته داخل سيارة ملاكي تابعة لوزارة الداخلية لقضاء العيد في القرية*. ‬وصل المجني عليه وأسرته وسط فرحة الأهل والأصدقاء وتم قضاء أول وثاني أيام العيد وأكد بعض الأهالي الذين حرصوا علي عدم ذكر أسمائهم أن المقدم محمد تلقي اتصالاً* ‬هاتفياً* ‬من محمد عبده خلاف،* ‬وشقيقه معتصم،* ‬وذلك أول أيام عيد الأضحي لتهنئته وقالوا له*: ‬إن هناك جلسة عائلية للصلح بعد يومين*.‬ وفي يوم الحادث اصطحب المجني عليه شقيقه محمود للذهاب لمركز طما للعزاء والتوسط في الصلح بين بعض الأشخاص وضابط شرطة كان قد وقع بينهما خلاف وأثناء رجوعه كانت هناك عيون تتربص به وتراقب تحركه وعلي مدخل القرية كان هناك* »‬توك توك*« ‬يسير وراء سيارة المجني عليهما وإبلاغ* ‬الجناة بخط سير المجني عليه*. ‬وقبل مدخل القرية انطلقت سيارة نقل كانت تراقب المجني عليه وبها خمسة أشخاص من عائلة المعابدة ومعهم أسلحة آلية وقاموا بإطلاق الأعيرة النارية بطريقة كثيفة حتي لفظا الشقيقان أنفاسهما الأخيرة واخترقت رصاصات الغدر أجسادهما*. ‬بعد أن أمطروهما بـ* ‬140* ‬طلقة هشمت قلب ورأس المجني عليهما*.‬ المشهد الثالث*:‬ بعد أن انتهي الجناة من ارتكاب تلك المجزرة البشعة فروا هاربين داخل نفس السيارة وهم يشهرون أسلحتهم الآلية،* ‬والأدهي من ذلك أن هناك كمين شرطة داخل القرية يبعد عن مكان الحادث* ‬100* ‬متر ولم يتحرك لتحري الأمر لأن إطلاق النار داخل القرية أصبح أمراً* ‬عادياً* ‬للشرطة وكأن القرية صارت دولة مستقلة لها أعراف وقوانين خاصة بها*.‬ الغريب أن سيارة الجناة مرت بسلام دون أن يعترضها أحد*. ‬هرع الأهالي من منازلهم لاستكشاف الأمر ليجدوا جثتي المقدم محمد وشقيقه محمود عبدالعال ينزفا الدماء وقد اخترقت الأعيرة النارية كل جزء في جسديهما*. ‬تم الاتصال بالإسعاف ولكنهما كانا قد فارقا الحياة*. ‬سيطرت بعدها حالة من الخوف والفزع والغضب بين الأهالي عقب ارتكاب تلك الجريمة البشعة*.‬ وأكد الأهالي لـ* »‬الوفد الأسبوعي*« ‬أن عائلة المعابدة تفرض سطوتها مستغلة نفوذ النائب مختار المعبدي في ارتكاب الجرائم والاستيلاء علي الأراضي،* ‬كما أكدوا أن عائلة المعابدة لها خلافات كثيرة مع باقي العائلات بالقرية،* ‬وكان آخرها بين عائلة الخوالي*.. ‬كما أشار بعض أفراد القرية الذين رفضوا ذكر أسمائهم إلي معلومات خطيرة تشير إلي قيام عائلة المعابدة بالتخطيط*.‬ أصيبت زوجة الضابط محمد عبدالعال وأسرته بحالة نفسية سيئة وانهيار تام بعد ارتكاب الجريمة*.‬ رفضت أسرة المجني عليه تقبل العزاء،* ‬كما اتهموا العديد من عائلة المعابدة في ارتكاب جريمة القتل وتم إلقاء القبض علي اثنين منهم،* ‬وجاري البحث عن باقي المتهمين*.‬ الكل يشهد للضابط المجني عليه بالتدين وحسن الأخلاق والاحترام،* ‬كما أنه حاصل علي العديد من شهادات التقدير ويحظي بحب الجميع*.‬ المهزلة التي شهدتها قرية جزيرة طما تدل علي انعدام الأمن داخل الصعيد وسيطرة العائلات وفرض سطوتها حتي تتحول تلك القري إلي دويلات صغيرة يحكمها مجرمون وتجار سلاح ومخدرات*.‬ وبعد تلك الأحداث التي شهدتها تلك القرية الصغيرة تدل علي انعدام الوجود الأمني بالصعيد الذي بات يشكل قنبلة موقوتة تنفجر في أي لحظة*.‬ ووجه صباح أول أمس والد الضابط القتيل اتهاما رسميا في النيابة الكلية يتهم فيه النائب مختار المعبدي بالتحريض علي قتل ابنيه الضابط محمد عبدالعال وشقيقه محمود،* ‬ونفي والد القتيلين صحة ما قاله المعبدي في بعض الصحف بأن هناك دما بين عائلة القتيل وعائلة المناصرة وأكد أن هدف النائب من ذلك هو* »‬إبعاد التهمة عن عائلته وتمييع القضية*.‬ تساؤلات تساؤلات طرحها العديد من أهالي مركز طما وقرية الجزيرة الذين أصروا علي عدم ذكر أسمائهم خوفاً* ‬من بطش عائلة القتيل*. ‬البعض أكد أن هؤلاء البلطجية هم أكبر تجار سلاح بالمنطقة يريدون فرض نفوذهم بالقوة والبلطجة مستندين علي نفوذ نائب الدائرة* »‬عمال*« ‬مختار المعبدي،* ‬فهم عونه في الانتخابات وهو سندهم في عمليات التصفية الجسدية الأخيرة لضابط الشرطة وشقيقه*.‬ وعندما سأل بعض الأهالي إذا كان هو كذلك،* ‬فكيف ينجح في مجلس الشعب وإذا كان مكروها هكذا فلماذا يعطيه الناس أصواتهم*. ‬رد بعضهم قائلاً*: »‬يا بيه البلطجة والتزوير هما سلاحه وعائلته الكثيرة العدد والعدة هي سلاحه وقالوا لك إن تتصور المرة الوحيدة التي سقط فيها هذا النائب في الانتخابات في الدورة قبل الماضية هي الدورة التي أشرف فيها القضاء علي الانتخابات وتمت السيطرة علي التزوير وعاد لكرسي المجلس مرة أخري عندما عاد التزوير والبلطجة*. ‬وللحقيقة والعلم أنني لم أعرف النائب مختار المعبدي ولا أحد من عائلته وكل ما سبق ليس من وصفي ولا كلامي لكنها آراء أكدها أهالي المنطقة رفضوا ذكر أسمائهم أو حتي مهنهم وليست هذه الآراء من رصد تحقيقات رسمية لكنها كلام أشخاص عن عائلة المعبدي*. ‬حيث قال أحد الأهالي متسائلاً*: ‬هل يعقل أن يصل هذا الجبروت في قتل الضابط محمد عبدالعال وشقيقه بهذا الكم من الطلقات وهم يعرفون وضعه وقيمته في عائلته وبين الناس إلا إذا كانوا مستندين علي كبيرهم النائب مختار المعبدي،* ‬وكيف تجرءوا بهذه الصورة الإجرامية علي ضابط في الداخلية إلا إذا كان هناك تخطيط مسبق وعقد عزم وتدبير ما يفسد القضية*. ‬وأضاف المصدر بالفعل سمعنا أن الجناة كانوا قد أثبتوا تواجدا في مناطق أخري وقت ارتكاب الجريمة وأنهم استخدموا سيارة* »‬ربع نقل*« ‬من خارج المدينة*.‬ أحد الأشخاص أكد أن بعض المتهمين قام بالاتصال بالفقيد المقدم محمد عبدالعال قبل العيد بأيام بحجة أنه يهنئه بالعيد وكان ذلك أمام جمع من الناس وأنه استطاع أن يعلم منه أنه قادم إلي قريته في العيد ليقضي الإجازة مع أسرته وعندما علموا بقدومه نصبوا له كمين الغدر وأمطروه بوابل من الرصاص*. ‬وأضاف*: ‬إن تنفيذ الجريمة تم بتخطيط محكم وتدبير شيطاني*.‬ وتساءل أحد الأشخاص لو هذه العائلة بريئة لماذا اختفي كبيرهم النائب مختار المعبدي وأين هو الآن ولماذا اجتمع بعائلته قبل العيد ولماذا قاموا بجمع المال من بعضهم لتدبير نفقات من يقع في القضية منهم،* ‬ولماذا تعمد النائب السفر للقاهرة مع زميله النائب الآخر؟ النائب المختفي هو رأس الأفعي والمدبر الكبير لكل تجاوزات عائلته وبالتأكيد يسأل عن الجريمة الأخيرة،* ‬هكذا أكد أحد شباب الجزيرة قائلاً*: ‬لماذا اختفي بالتأكيد خوفاً* ‬علي حياته،* ‬فحياة الضابط محمد وشقيقه لن يقابلها إلا رأس هذا الرجل وأهم رؤوس عائلته*.‬ وأضاف*: ‬علي الفور قام النائب بمحاولة* »‬تمييع*« ‬القضية وتحويلها لقضية ثأر،* ‬فمقتل المقدم محمد ليس له علاقة بالثأر لأن عائلة المعبدي ليس لهم دم علي عائلة عبدالعال،* ‬فكل ما حدث هو معركة منذ* ‬9* ‬شهور أصيب فيها أحد أفراد المعابدة بطلق في قدمه وتولي المقدم محمد علاجه في مستشفي أسيوط حتي تماثل للشفاء وسعي في طلب الصلح مع عائلة المعبدي كثيراً* ‬لكنهم رفضوا وكان الأولي بالنائب أن يتزعم مثل هذه المصالحات،* ‬لكنها للأسف كان يزكيها لدرجة أنه قال أمام الناس منذ متي قدرت حماس علي أن تقاوم إسرائيل وتباهي أنه شبه عائلته بإسرائيل*.‬ أحد أصدقاء الضابط القتيل قال*: ‬طلبت من محمد ألا يأتي في العيد بعدما انتشرت أخبار تؤكد* ‬غدر عائلة المعابدة ونيتها علي قتله،* ‬لكنه ـ أي المرحوم محمد ـ ضحك قائلاً*: ‬أنا لست علي خصومة معهم وليس بيني وبينهم ثأر*. ‬وذكر أنه تلقي أكثر من اتصال من النائب مختار المعبدي وطلب مني عدة خدمات،* ‬فكيف يضمرون الشر لي*. ‬وأضاف الصديق أن القتيل قال له* »‬خليها علي الله*« ‬وفعلاً* ‬جاء لقضاء العيد مع أسرته وهو لا يضمر شيئاً* ‬في نفسه ولم يخن هؤلاء القتلة الذين لم يرحموا شبابه هو ولا شقيقه حصدوهم بوابل من الرصاص وهربوا مع أن الشائع أنه في جرائم الثأر لا يهرب الجاني*. ‬صدقني والكلام للصديق*: ‬القضية ليست قضية ثأر،* ‬بل رسالة إرهاب من عائلة المعابدة للجميع*.‬ عميد المناصرة*.. ‬ينفي بينما نفي الحاج عبدالرحمن الطماوي كبير عائلة المناصرة بطما ما قاله النائب مختار العابدي عن وجود خصومة بين عائلة المناصرة وعائلة الضابط القتيل*. ‬وأكد الطماوي*: ‬إننا لسنا طرفا في الصراع وأن ما حدث مشكلة قديمة وتمت تسويتها مع عائلة عبدالعال وليس بيننا إلا كل خير*. ‬وأضاف*: ‬أنا حزين جداً* ‬علي مقتل الضابط محمد وشقيقه لقتله لهذه الطريقة البشعة،* ‬فكان شخصاً* ‬محترماً* ‬وخلوقاً* ‬وخدوماً* ‬لكل الناس وأن الكلام الذي تم نشره علي لسان مختار المعبدي ليس له أساس من الصحة وغير حقيقي وفيه شبه مجاملة لمختار وأنا لن أسكت عن محاولة الزج باسم عائلتي في الموضوع لأننا أكثر الناس حزناً* ‬علي الضحايا*. ‬وطالب الحاج عبدالرحمن الحكومة بأن تكون جادة في عمليات الصلح والقضاء علي السلاح المنتشر بكثرة في الصعيد*.. ‬وأكد أن الأهالي والشهود أكدوا أن عائلة المعابدة هي التي نفذت هذه الجريمة البشعة*.‬


<div style="text-align: center;"><img src="http://www.arabsvip.com/vb/imgcache/9879.gif"><br><img src="http://www.arabsvip.com/vb/imgcache/9880.gif"><br><img src="http://www.arabsvip.com/vb/imgcache/9881.gif"><br><img src="http://www.arabsvip.com/vb/imgcache/9882.gif"><br><br style="color: Black;"><span style="color: Black;">للمراسله :</span><span style="font-family: Comic Sans MS; color: Black;"> [You must be registered and logged in to see this link.]</span><br></div>
Back to top Go down
m0r0o0
Admin
Admin


العمر : 31
Male
معدل حضور العضو :
100 / 100100 / 100


PostSubject: Re: مقتل ظابط شرطه ثانى ايام العيد بجزيره طما أصابع الاتهام في جريمة طما تشير إلي المعبدي    Fri Oct 22, 2010 11:43 am

لا حول ولا قوه الا بالله
ربنا يرحمه

تسلم ايدك يا حوده


AnY WaY I cAn'T PlAy

[You must be registered and logged in to see this image.]
Back to top Go down
http://sh-mans.rigala.net
 
مقتل ظابط شرطه ثانى ايام العيد بجزيره طما أصابع الاتهام في جريمة طما تشير إلي المعبدي
View previous topic View next topic Back to top 
Page 1 of 1

Permissions in this forum:You cannot reply to topics in this forum
منتدي شباب المنصوره :: °•.ღ.•° المنتدى العام °•.ღ.•° :: الأخبآر [ General News Zone ]-
Jump to: